الرئيسية / جلب الحبيب / جلب الحبيب بالحلال بالآيات القرآنية والأدعية الخاصة بذلك

جلب الحبيب بالحلال بالآيات القرآنية والأدعية الخاصة بذلك

وهنا لا بد لنا من بيان نوع آخر من أنواع الجلب وهو الجلب الحلال ولا ضير في تسميته بفعل جلب حيث انه في حقيقته استمالة لقلب المحبوب واستدرار لمحبته واستعطاف لمشاعره وكسب لمودَته, دون سحر محرَم أو إشراك أو كفر أو حتى تأثير يغيب عقله أو يسلب إرادته.
إنما هو جلب حلال يعتمد على سعي المحب في تغيير قناعة من يحبَه والتأثير الإيجابي في تفكيره وإقناعه سلوكاً بحبَه له وحرصه عليه ورغبته الصادقة في الحفاظ على علاقة الارتباط التي تجمعه به , سواء أكان زوجاً أو زوجة أو خاطباً أو محبوباً أو قريباً أو شريكاً أو رئيساً في عمل أو نحوه , مخلصاً النيًة في ذلك مع صدق التوجَه الى الله بطلب العون والمدد منه والإستعانة بالدعاء والطاعات والتقرب إلى الله والتوكل عليه مع حسن الظن بالله والإيمان بأنَه مسبَب الأسباب وأنَه هو مالك القلوب ومقلبها , مع الأخذ بالأسباب ومعالجة المشكلات والمسبَبات بطرق علميَة وطبيَة وصحيَة وروحانية صحيحة .

عن admin

شاهد أيضاً

فتح النصيب

فتح النصيب و الزواج و جلب الخطاب

فتح النصيب و الزواج و جلب الخطاب فتح النصيب : علّمنا رسولنا الكريم – صلّى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *